أضخم موقع علمي صحي موثق في العالم لسعادة العائلة وصحتها, بالعلم والإيمان نبني الميزان

86096628

استخدام منتجات الغذاء الميزان في حالة حساسية الأنف والجيوب الأنفية - الحلقة الكاملة



بسم الله الرحمن الرحيم ، السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، سنتحدث اليوم بإذن الله عن حساسية الأنف وحساسية الجيوب الأنفية ، في الحقيقة هذا موضوع شائع جدا ومنتشر وهو يكثر عادة في المواسم (Naclerio et al., 2010) يعني إحنا مرتبط عندنا ومعروف أنه في عندنا حساسية من ورق الزيتون(Kirmaz, Yuksel et al. 2005) ، حساسية الربيع ثم العلف وما شابه إلى آخره دائما يكون في عامل محسس (Skoner, 2001) ، هذا العامل المحسس يدخل فيحرض أنواعا مختلفة من الحساسية ، طبعا نحن عندنا أربع درجات من الحساسية(Bent III and Kuhn 1994) وتتفاوت بسرعة الاستجابة لن نخوض فيها بالتفصيل ولكن يجب أن نعرف كيف تحدث هذه الحساسية وكلما دخل العامل المحسس أكثر وأكثر إلى داخل الجسم سبحان الله كلما حدثت الاستجابة الحساسية التي تتظاهر مثلا في حساسية الأنف على شكل عطاس وسيلان في الأنف واحتقان وشعور بانغلاق الأنف سبحان الله وحتى بعد فترة يتغير الصوت بسبب تأثر الجيوب (Gawchik, Goldstein et al. 2003أما التهاب الجيوب فقد يكون التهابا حساسيا أو قد يكون التهابا جرثوميا وفي كلا الحالتين سبحان الله تحدث أعراض مشابهة مثل حدوث الصداع ، ويتميز صداع التهاب الجيوب المزمن بالذات بأنه يزداد عند الانحناء للأمام    (Stammberger and Wolf, 1988) ولذلك يلاحظ المسلمون أنهم أثناء الصلاة أنهم مصابين بالتهاب الجيوب المزمن أو حساسية الجيوب المزمنة أنه عند الركوع وعند السجود يعني عندما يحنون رأسهم إلى الأمام أو إذا سقط شيء منهم وانحنوا على الأرض من أجل أن يحضروه أو يمسكوه يجدون سبحان الله  زيادة في الصداع فهذا مميز للجيوب.

ما هي الجيوب ؟ الجيوب هي عبارة عن تجاويف في العظم عظمية هوائية ولذلك عندنا الجيب الجبهي هنا تحت إصبعي إذا دخلنا نجد مثل الكهف  في داخل الجمجمة هذا يعرف باسم الجيب الجبهي ثم لدينا الجيبين الفكيين في الفك العلوي ثم لدينا الجيوب الفكية السفلية ، إذن جبهي ، فكي وفكي سفلي ، (Alsaied, 2017) وهذه الجيوب سبحان الله تكون مبطنة بغشاء مخاطي (Natvig and Larsen 1978) هذا الغشاء المخاطي يمكن أن يتحسس بدخول مواد محسسة سبحان الله ويمكن أن يصاب بالالتهاب الجرثومي والفايروسي والفطري والطفيلي كما يحدث أي التهاب في أي غشاء مخاطي آخر سبحان الله بنفس الطريقة (Bascom, 1991). 

نحن وجدنا في نظام الغذاء الميزان أن التحسس أو دخول المادة المحسسة التي تسبب أعراض الحساسية بآليات الحساسية المختلفة من عطاس وسيلان أنف واحتقان وانغلاق وكما قلنا صداع أيضا وإفرازات بلغمية صفراء أو خضراء أو كذا حسب نوع الالتهاب ليست هي السبب فهناك عوامل محسسة وأنا أنصح أن تعودوا لأننا نعمل بشكل جذري ورائع وعظيم جدا على إنهاء حالة التهاب الجيوب وحالات تحسس الأنف ولدينا نتائج مذهلة خصوصا حالات تحسس الأنف التي ترتبط مع القولون العصبي (Tobin, Moparty et al. 2008) أو مع حساسية الجلد ، الإكزيما (Tan and Corren, 2011)) ، أو مع حساسية الصدر(Ciprandi et al., 2004) أو مع آلام المفاصل  (Vergnenegre, Pugnere et al. 1997) أو حموضة المعدة أو قرحة المعدة أو ارتجاع المريء (Ehrenfeld, Brown et al. 1939) في الحقيقة أنصحكم بأن تعودوا إلى حلقتنا التي نتحدث فيها عن تناول الفواكه قبل المشتقات الحيوانية.

لمتابعة حلقة قاعدة قرآنية مذهلة لاطراح السموم وتنظيف أعضاء الإطراح - اضغط هنا

وأن تتجنبوا المشتقات الحيوانية ليلا ففيها كثير من الأسرار التي تفسر الأسباب التي تجعل هذه الأعضاء من قولون وجلد وأنف وجيوب وقصبات وقصيبات  ومفاصل مرتبطة مع بعضها بعضا وتتعلق مع بعضها بعضا وفيها كثير من الأسرار التي تكشف كيف تحدث عملية الحساسية وأن الحقيقة العامل المحسس ليس هو السبب الذي يحدث هذه الحساسية وهذا الالتهاب إنما هذه الظروف ونمط الحياة الخاطئ وقلنا ارجعوا إلى هذه الحلقة التي توضح كيف بإذن الله نستطيع أن نتجنب ظروف الحياة أو عوامل الحياة التي تؤهب لذلك بإذن الله وكذلك كيف نستطيع أن نغير غذاءنا ونستخدم منتجات لها تأثير مضاد للتحسس  (Kawamoto, Ueno et al. 2016) ومضاد للالتهاب الفايروسي  (Adams and Nelson) والجرثومي (Okiki Pius, Oluwadunsin et al. 2015) ومضاد للعملية الالتهابية  (Ariaee et al., 2018) ) والاحتقان والانسداد (Gholamnezhad, Keyhanmanesh et al. 2015وتوسع الأوعية الدموية وزيادة نفوذية الأوعية الدموية (Nikakhlagh et al., 2011نستخدم في ذلك مجموعة كبيرة من الخلاصات العشبية الزيتية الذوابة في زيت الزيتون البكر الطبيعي والمائية المحفوظة في خل التفاح الطبيعي.

لمتابعة حلقة كيف نجمع الأطعمة كما جمعها القرآن لنتخلص من القولون والربو نهائي - اضغط هنا

وحتى نفهم كيف تقوم هذه المنتجات بعلاج واستبدال الغشاء المخاطي الموجود في الأنف أو الغشاء المخاطي الموجود في الجيوب الأنفية أنصحكم بالعودة إلى المبدأ الأول للعلاج بالتغذية ففيه تفاصيل دقيقة جدا عما نفعله بدقة من أجل أن نستبدل هذه الأغشية المخاطية بأغشية مخاطية أفضل منها تشريحيا ووظيفيا بإذن الله من خلال تأمين العناصر البنائية الخاصة بها .

 لمتابعة حلقة  قصة الغذاء الميزان - اضغط هنا

نأتي الآن إلى الجرعة التي نستخدمها من منتجاتنا لمساعدة المريض المصاب بحساسية الأنف  أو المريض المصاب بحساسية الجيوب أو بالتهاب الجيوب الأنفية فنقول أن طريقة الاستخدام هي طريقة الاستخدام العادية يعني طريقة الاستخدام التي نضع فيها أنواع الزيت مع بعضها البعض وأنواع الخل مع بعضها البعض ونبدأ تدريجيا تصاعديا بزيادة جرعة الزيت والخل خلال ثلاثة أسابيع إلى أن نصل إلى الجرعة المناسبة ولكنني وجدت هنا أن أنوه إلى أنه من الضروري جدا متابعة عملية الادهان بالزيوت ، وكذلك نحن نطلب من مريض حساسية الأنف وحساسية الجيوب الأنفية أو التهاب الجيوب الأنفية أن يقطر من خليط الزيوت التي نعطيه إياها وتتناسب مع حالته ، كيف يقطر ؟ يحضر سرنجة ، السرنجة المعروفة التي نستخدمها في الحقن ، يزيل رأسها  ويضع فيها الزيت ويقطر في منخاريه ، المنخر الأيمن والمنخر الأيسر نقطة واحدة و يكرر هذه العملية بين 4 إلى 6 مرات ونطلب منه بعد كل قطرة أن يرفع رأسه ، لماذا ؟ حتى تدخل إلى منطقة الجيوب ويحرك يمنة ويسرة حتى تلامس القطرة كل الغشاء المخاطي للأنف الأيمن والأيسر وكذلك الجيوب ، ونطلب منه أيضا أن ياخذ على يديه من خليط هذه الزيوت ويدهن هذه المناطق : منطقة الجبين كاملة ومنطقة أسفل العينين ومنطقة الجيب الفكي ، يعني يدهن الوجه كاملا وليس دهن بل ادهان فالرسول صلى الله عيه وسلم يقول : كلوا الزيت وادهنوا به والادهان هو المبالغة في الدهن يعني الدهن بشكل قوي ومتكرر حتى ينفذ الزيت تماما ونطلب منه أن يقوم بالادهان والتقطير ما بين 4 إلى 6 مرات ، طبعا الادهان يكون مرتين في كثير من الأحيان وخصوصا في الليل قبل النوم لأننا نلاحظ أن حساسية الأنف وحساسية الجيوب سبحان الله تزدادان بشكل كبير قبل النوم وفي الفترة الليلية ، وذكرنا أن أحد أسرار ذلك أنه في وقت الليل سبحان الله  تزداد العملية الالتهابية وذكرنا كيف أن الله أشار إلى ذلك سبحانه وتعالى في فيلم خاص أرجو أن تتابعوه فسنضع رابطه

لمتابعة حلقة لماذا تزداد العملية الالتهابية في الليل - اضغط هنا

أشار سبحانه وتعالى كيف انه جعل نومنا سباتا والليل لباسا والنهار معاشا وكيف أن هذه الآلية هي التي تساهم في زيادة العملية الالتهابية التحسسية في داخل الجسم ولذلك معظم الحساسيات مثل حساسية الأنف والجيوب وحساسية الصدر وحتى بعض أنواع حساسية الجلد نجد أنها تزداد ليلا سبحان الله ، نقول للمرضى الذين عندهم حساسية الأنف والجيوب لا تنسوا أن تشاهدوا فيلم المبدأ الأول للعلاج بالتغذية وقاعدة تناول الفواكه قبل المشتقات الحيوانية ومنع الأخيرة ليلا  إضافة إلى تطبيق الطريقة التي ذكرناها ، وسجلوا معنا فهناك الكثير الكثيرمن النصائح التي تفيدكم ، نسأل الله سبحانه وتعالى أن تنفعكم وأن يجعلها سببا في تحسنكم وشفائكم وتغيير نمط حياتكم نحو الأفضل ، نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

اقتني مجموعة الكاملة الغذاء الميزان الرائعة للتخلص من حساسية الانف والجيوب - اضغط هنا

مجموعة الغذاء الميزان للتخلص من حساسية الأنف والجيوب في زجاجة واحدة من الخل - اضغط هنا

مجموعة الغذاء الميزان للتخلص من حساسية الأنف والجيوب في زجاجة واحدة من الزيت - اضغط هنا

 


References:

NACLERIO, R. M., BACHERT, C. & BARANIUK, J. N. 2010. Pathophysiology of nasal congestion. International journal of general medicine, 3, 47.

Kirmaz, C., et al. (2005). "Symptoms of the olive pollen allergy: do they really occur only in the pollination season." J Investig Allergol Clin Immunol 15(2): 140-145.

SKONER, D. P. 2001. Allergic rhinitis: definition, epidemiology, pathophysiology, detection, and diagnosis. Journal of allergy and clinical immunology, 108, S2-S8.

Bent III, J. P. and F. A. Kuhn (1994). "Diagnosis of allergic fungal sinusitis." Otolaryngology—Head and Neck Surgery 111(5): 580-588.

Gawchik, S., et al. (2003). "Relief of cough and nasal symptoms associated with allergic rhinitis by mometasone furoate nasal spray." Annals of Allergy, Asthma & Immunology 90(4): 416-421.

STAMMBERGER, H. & WOLF, G. 1988. Headaches and sinus disease: the endoscopic approach. Annals of Otology, Rhinology & Laryngology, 97, 3-23.

ALSAIED, A. S. 2017. Paranasal Sinus Anatomy: What the Surgeon Needs to Know. Paranasal Sinuses. IntechOpen.

Natvig, K. and T. E. Larsen (1978). "Mucocele of the paranasal sinuses: A retrospective clinical and histological study." The Journal of Laryngology & Otology 92(12): 1075-1082.

BASCOM, R. 1991. The upper respiratory tract: mucous membrane irritation. Environmental health perspectives, 95, 39-44.

Tobin, M. C., et al. (2008). "Atopic irritable bowel syndrome: a novel subgroup of irritable bowel syndrome with allergic manifestations." Annals of Allergy, Asthma & Immunology 100(1): 49-53.

TAN, R. A. & CORREN, J. 2011. The relationship of rhinitis and asthma, sinusitis, food allergy, and eczema. Immunology and Allergy Clinics, 31, 481-491.

CIPRANDI, G., CIRILLO, I., VIZZACCARO, A., MILANESE, M. & TOSCA, M. 2004. Airway function and nasal inflammation in seasonal allergic rhinitis and asthma. Clinical & Experimental Allergy, 34, 891-896.

Vergnenegre, A., et al. (1997). "Airway obstruction and rheumatoid arthritis." European Respiratory Journal 10(5): 1072-1078.

Ehrenfeld, I., et al. (1939). "Studies in gastrointestinal allergy: Allergy in the pathogenesis of peptic ulcer." Journal of Allergy 10(4): 342-348.

Kawamoto, Y., et al. (2016). "Prevention of allergic rhinitis by ginger and the molecular basis of immunosuppression by 6-gingerol through T cell inactivation." The Journal of nutritional biochemistry 27: 112-122.

ADAMS, C. & NELSON, A. G. P. S. Ginger‘s Antiviral Prowess Proven in Research.

Okiki Pius, A., et al. (2015). "Antibacterial activity of ginger (Zingiber officinale) against isolated bacteria from the respiratory tract infections."

ARIAEE, N., GHORBANI, J., PANAHI, M., MOHAMADI, M., ASILI, J., RANJBAR, A., HOSEINI, R. F. & JABBARI, F. 2018. Oral administration of Zataria multiflora extract decreases IL-17 expression in perennial allergic rhinitis. Reports of biochemistry & molecular biology, 6, 203.

Gholamnezhad, Z., et al. (2015). "Anti-inflammatory, antioxidant, and immunomodulatory aspects of Nigella sativa for its preventive and bronchodilatory effects on obstructive respiratory diseases: A review of basic and clinical evidence." Journal of Functional Foods 17: 910-927.

NIKAKHLAGH, S., RAHIM, F., ARYANI, F. H. N., SYAHPOUSH, A., BROUGERDNYA, M. G. & SAKI, N. 2011. Herbal treatment of allergic rhinitis: the use of Nigella sativa. American journal of otolaryngology, 32, 402-407.



 


videos balancecure

التعليقات

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقًا

Made with by Tashfier

loading gif
feedback