أضخم موقع علمي صحي موثق في العالم لسعادة العائلة وصحتها, بالعلم والإيمان نبني الميزان

74683657

لماذا علينا أن نذكر اسم الله قبل تناول الطعام, وكيف كان عيسى بن مريم يبريء الأكمة والأبرص بإذن الله



إذن اليوم وكل يوم نحن في فقدان مستمر لثمانين مليار خلية من الخلايا بما في ذلك عناصر التراب التي تركب هذه الخلايا ، والسؤال الهام هنا : من أين علينا أن نعوض ؟ المنطق يقول يجب أن نأخذ يوميا طبقا أو صحنا أو سدرا كبيرا من التراب ونقوم بأكله ولكن حتى لو حاولنا لا نستطيع لأن التراب سيتوقف في البلعوم وسيصعب بلعه سبحان الله ، وليس هذا فقط التراب من مستوى كيميائي تنظيمي يختلف عن المستوى التنظيمي الكيميائي العالي للإنسان ، الكيمياء الحيوية هذه أعلى مستويات الكيمياء على الإطلاق ، ولذلك الله سبحانه وتعالى يقول في ذلك " لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم " أحسن تنظيم وهذا التنظيم الكيميائي في جسم الإنسان عال جدا فلا يتوافق مع التنظيم المنخفض جدا للتراب .

ولذلك الله رحمن رحيم عظيم سبحانه وتعالى ، ماذا فعل ؟ قال : خلقنا لكم طعاما يخرج من الأرض التي خلقتم منها فيه نفس عناصر التراب التي تحتاجها أجسامكم بشكل دوري ، وليس هذا فقط ، جعل في الطعام نكهة وطعما ورائحة وجعل هذه النكهة والطعم والرائحة محببة للنفس فأصبحنا نشتهي الطعام ونتوق له ونرغب في أكله سبحان الله ، ولذلك ، وهذه نفطة مهمة ، كثير من الناس لا يدرك لماذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نسمي عند تناول الطعام ؟ الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : إذا أكل أحدكم فنسي أن يسمي فليقل بسم الله أوله وآخره ، وحتى في القرآن الله يقول " ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه " والآية الأخرى تقول " فكلوا مما ذكر اسم الله عليه " ، لماذا ؟ هذه العناصر التي ستدخل إلى الجسم ليست مجرد عناصر هذه العناصر ستقوم ببناء خلايا ، إذن هذا الطعام سيتبعه خلق هذا الخلق يجب أن يتم بإسم الله وبإذن الله سبحانه وتعالى ، كما كان عيسى بن مريم عليه السلام يخلق و يبرئ الأكمه و الأبرص ويحيي الموتى بإسم الله وبإذن الله سبحانه وتعالى .

والحقيقة أننا نحن نتبع مبدأ مشابها ولكن هذا المبدأ هو الله سبحانه وتعالى الذي يقوم بخلقه ولذلك يقول الله سبحانه وتعالى عن نفسه " فتبارك الله أحسن الخالقين " لأن هناك عيسى بن مريم كان يخلق بإذن الله ، طيب من أحسن الخالقين ؟ الله سبحانه وتعالى ولكن عيسى بن مريم يأتي إلى بقعة البهاق فيستبدلها بإذن الله بما علمه من طريقة الخلق ، ولا نعرف كنهتها ، فيستبدلها في لحظتها فما يرفع يده إلا يكون الشخص قد برئ ، وبهذه الطريقة عن طريق المسح يعني يبرئ الأكمه والأبرص ويحيي الموتى بإذن الله ، تبدل الخلايا ، ولكن تبدل الخلايا بقطعة صغيرة يكون سريعا ، يعني إبراء المرض ، ولكن تبدل كل خلايا الجسم مرة واحدة هذا هو الخلق وهذا ما كان يفعله عيسى بن مريم بإسم الله وبإذن الله ، ولذلك نحن نعتبر أن تناول الطعام سيدخل هذه العناصر ، هذه العناصر سيتبعها خلق ، من سيخلقها ؟ الله سبحانه وتعالى أعلى وأعظم الخالقين فتبارك الله أحسن الخالقين سبحانه وتعالى ، ولذلك هذا الخلق وتناول الطعام يجب أن يتم بإسم الله وبإذن الله ، من أجل هذا يقول رسولنا صلى الله عليه وسلم : فمن نسي فليقل بسم الله أوله وآخره ، يعني حتى الطعام وهو موجود في الأمعاء لم يبدأ في عملية التركيب فممكن أنت تلحقه ، يعني تلحق هذا الطعام الذي نسيته وتقول بسم الله أوله وآخره فذكرت اسم الله عليه بإذن الله ، وهذا يساهم في بناء جسمك فعندما يبنى جسمك بإسم الله وبإذن الله يكون مباركا ، الله سبحانه وتعالى في خواتيم سورة الرحمن يقول " تبارك اسم ربك ذي الجلال والإكرام " فإسم الله سبحانه وتعالى مبارك ، من أجل هذا علينا أن نسمي قبل الطعام.




videos balancecure

شاركها مع اصدقائك



اشترك بالقائمة البريدية

وسوم شائعة


التعليقات

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقًا

Made with by Tashfier

loading gif
feedback